إستراتيجية التواصل موضوع لقاء تشاركي ببني ملال

إستراتيجية التواصل موضوع لقاء تشاركي ببني ملال

شكل موضوع استراتيجية التواصل بني ملال مع المجتمع المدني محور لقاءات تشاركية، نظمها المجلس الجماعي لمدينة بني ملال بتعاون مع منظمة التعاون الألماني والمديرية العامة للجماعات المحلية ، الأربعاء 22 ماي 2019، بمقر غرفة الفلاحة لجهة بني ملال-خنيفرة، حول موضوع إستراتيجية التواصل. 
ويندرج هذا اللقاء، الذي عرف حضور رئيس المجلس الجماعي أحمد شدا، وممثلي التعاون الألماني ومديرية الجماعات المحلية، وأعضاء المجلس والمجتمع المدني، في إطار مقاربة تشاركية للتواصل بين مكونات المجتمع المدني والمنتخبين في مجال تدبير الشأن المحلي وتتبع السياسات العمومية المحلية، بغية أخد المبادرة في مجالات التنمية المحلية، من خلال ثلاث محاور أساسية: فرز النفايات، تحرير الملك العمومي، وبرنامج التواصل داخل جماعة بني ملال. 
وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس المجلس البلدي أحمد شد، أن هده اللقاءات التشاركية تدخل في إطار التواصل مع المجتمع المدني حول ثلاث محاور أساسية تتمثل بالخصوص في فرز النفايات، وتحرير الملك العمومي، والتواصل، لإشراك المجتمع المدني في الشأن المحلي.
وأضاف رئيس المجلس أن ورشات التواصل مع المجتمع المدني والساكنة المحلية لتبادل الأفكار والآراء والاقتراحات، وكذا الاستماع إلى همومهم فيما يخص التوصيات للاشتغال عليها مستقبلا، وستأخذ كخريطة طريق مع الشركاء للرفع من مستوى الأداء داخل المدينة اتجاه الساكنة، لأن المجتمع المدني أصبح معادلة أساسية في التواصل والتنمية المحلية. 
وأشار إلى أن العمل المستقبلي سيركز على الإحياء في هذه العملية التواصلية للاقتراب منهم أكثر والاستماع لكافة مكونات المجتمع الملالي، من خلال أخد خلاصات حقيقية في العمل المستقبلي.
يشار، أن اللقاء التشاركي عرف حضورا مكثفا ومتميزا للساكنة المحلية للمدينة، وفعاليات المجتمع المدني، وقد عبر الحاضرون في تدخلاتهم عن أهمية تنظيم هذه اللقاءات التشاورية والوقع الايجابي لمثل هذه اللقاءات.


جميع الحقوق محفوظة لجماعة بني ملال © 2018