جماعة بني ملال من بين الجماعات السباقة والرائدة بالمغرب في تنزيل تجربة الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير

جماعة بني ملال من بين الجماعات السباقة والرائدة بالمغرب في تنزيل تجربة الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير

انطلق بجهة بني ملال خنيفرة و بالضبط بجماعة بني ملال المسار التنفيذي من أجل تعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير على مستوى الجهة ، وهو مسار يندرج في إطار تنزيل ورش أطلقته وزارة الداخلية بهدف نزع الطابع المادي عن مساطر منح هذه التراخيص وتوحيدها عبر منصة رقمية من أجل تجاوز العديد من الاختلالات التي تطبع علاقة المواطن العادي والمستثمر بالإدارة ، وذلك ما سيتيح الخروج من تعقيدات المساطر وربح الوقت واعتماد الشفافية والوضوح
وتعتبر جماعة بني ملال رائدة من حيث عدد الملفات التي تمت معالجتها ، والتي بلغت 96 ملفا ابتداء من تاريخ 26 غشت 2019 وهو تاريخ انطلاق العملية الى غاية يومه.
وللإشارة وتنوير الرأي العام فالشباك الوحيد يلعب دور المحور الوحيد لطالبي تراخيص التعمير فيما يخص البناء ، التجزئات العقارية ، إنشاء مجموعات سكنية الخ..ويمكن تلخيص مهامه الرئيسية فيما يلي :
- إخبار طالبي الرخص بشكل خاص والمواطنين بشكل عام بجميع المعلومات المتعلقة بملفات طلبات الحصول على الرخص ( الإجراءات التنظيمية ، الوثائق الإدارية ، الآجال القانونية لمعالجة الملفات ، سيرورة الملفات التي توجد في طور الانجاز..)
- تيسير وتنسيق جميع الإجراءات الإدارية لفائدة المستفيدين.
- العمل على احترام آجال تسليم الرخص بموجب المقتضيات الجديدة ، والتأكيد على إعداد القرارات الإدارية التي ستعرض على توقيع رئيس المجلس الجماعي.
فهذا النظام الجديد قام بوضع إجراءات غير مادية لإيداع الطلبات قصد تسليم الرخص ، وفي هذا السياق تعتبر جماعة بني ملال رائدة في تطوير برنامج معلوماتي لتطبيق الإجراءات بطريقة غير مادية لإصدار تراخيص البناء.


جميع الحقوق محفوظة لجماعة بني ملال © 2018